• ×

06:54 مساءً , الثلاثاء 19 سبتمبر 2017

تحقيق صحفي _ برنامج فطن ـ إعداد المعلمة : معاش صالح العنزي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
العلاقات العامة والإعلام قال تعالى ( وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ ) من منطلق هذه الآية انطلق برنامج فطن الوقائي الوطني للطـلاب والطالبات في كافة إدارات التعليم في مملكتنا الحبيبة, وقد تم تطبيق هذا البرنامج في إدارة تعليم العلا, وفي مدارس البنين والبنات؛ ومن خلال ذلك نود معرفة ماذا أضاف برنامج فطن للتعليم وللمتعلمين ؟

• بدأً تحدثت الأستاذة فتحية عبدالكريم مشرفة الصفوف الأولية موضحة: أن برنامج فطن أضاف للتعليم ازدياد الوعي والفهم لدى فئة الطلاب والطالبات بأهمية ممارسة السلوكيات الإيجابية فردياً واجتماعياً والمسؤولية الوطنية بصفة عامة والمجتمعية بصفة خاصة واكتساب بعض المهارات الشخصية المنطلقة من القيم الدينية والأخلاقية .

• كما تحدثت قائدة مدرسة الابتدائية الأولى بالعذيب الأستاذة: مهله مقبل العنزي بقولها: أن برنامج فطن قدّم للتعليم جيل قادر على رفض الفكر الضال والسلـوكيات الخـاطئة, جيل يحمل على عاتقه بناء المجتمع ورفع راية الوطـن عالـياً, كما ساهم البرنامج في وتوعـية الأبناء وأولياء أمورهم بالمخاطـر التي تكون مخـفية لا تلاحظ فعمل على كشفها, والتحذير منها.
وأضافت العنزي: أنّ دورنا نحن أن نتعاون في وقاية المجتمع من كل ما يضر ديننا ووطننا .

• كما تحدثت وكيلة المدرسة :الأستاذة هند عدوان الفقير حيث قالت: أضاف فطن للتعليم الشيء الكثير من توعـية الطـالبات والطلاب وأولـياء أمـورهم بالممارسات الخاطئة التي قد يقـع فيها وعـمل على تحـسـين السلوكيات الممارسة حيال ذلك .

• كما تحدثت مسؤولة الموهوبات الأستاذة: الجوهرة صالح الفقير قائلة: أضاف فطـن للتعليم أن الطـالبات يتعرفن على ذواتهن ويقدرن ذلك من خلال تعزيز ثقتهن بذلك وممارسة السلوكيات التي تجعل من الطالبة فطنة واعية لما يدور حولها وبذلك خلق فطن جو آمن للتعلم .

• كما تحدثت المرشدة الطلابية الأستاذة :أمل خاتم العنزي بقولها: أضاف فطن للتعليم بأنه حول المهارات الشخصية والاجتماعية إلى سلوكيات تمارس وتطبق في الواقع سواء بالبيت أو المدرسة أو الشارع مما جعلهن واعيات لمشاكلهن وكيفية حلها من خلال هذا البرنامج .

وأخيراً نرجـو الله وندعـوه بأن يحـفـظ وطـننا وولاة أمره, وأبنائه من كـيد الكائدين ومكـر الماكـرين إنه ولي ذلك والقادر عليه.
بواسطة : ali
 0  0  6.8K
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش. الوقت الآن هو 06:54 مساءً الثلاثاء 19 سبتمبر 2017.